اعلن معنا

 

العودة   منتديات الكينج > القسم الاسلامى > المنتدي الاسلامي العام > منتدى الفقه الأسلامي


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-03-2011, 11:38 AM
روض المحبين روض المحبين غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 613
افتراضي الفرق بين حقيقة الإيمان وحلاوة الإيمان.



شرح الحديث الشريف - إتحاف المسلم - الدرس (11-44) : الفرق بين حقيقة الإيمان وحلاوة الإيمان.
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات الكينج http://ar-ar.xyz/showthread.php?t=8804
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 1998-08-15

الفرق حقيقة الإيمان وحلاوة الإيمان. الفرق حقيقة الإيمان وحلاوة الإيمان. الإيمان. " />
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين.
حقائق الإيمان و حلاوة الإيمان :
أيها الأخوة الكرام: في الإيمان حقائق, وفي الإيمان حلاوة, وبينهما بون شاسع, لو معك كتيب فيه صور سيارات؛ صورة خارجية, وصورة داخلية, وصورة للمحرك, بعض الميزات, والسرعة, والتسارع, والمكبح؛ معلومات دقيقة, وصور جميلة جداً, فأنت لو تصفحت هذا الكتاب مئات المرات ما ذقت حلاوة ركوب هذه السيارة, معلومات، هذه حقائق.
لو وضع أمامك خرائط لقصر؛ هذا الصالون, غرفة الضيوف, المدخل, الحديقة، شيء جميل, لكن أنت تسكن في كوخ, كم هي المسافة بين أن تطلع على خرائط القصر وبين أن تسكن القصر, وبين أن تطلع على صور السيارات وأن تقتني أحد هذه السيارات، هذه هي المسافة بالضبط بين حقائق الإيمان وبين حلاوة الإيمان؛ حقيقة الإيمان تحتاج إلى فكر, إلى مطالعة, إلى قراءة, إلى استماع؛ أما حلاوة الإيمان فلها طريق آخر.
يقول عليه الصلاة والسلام:

((ثلاثٌ من كُنَّ فيه وجدَ بهنَّ طَعْمَ الإيمان))
[ متفق عليه عن أنس]
الذي يدفعك إلى الله, الذي يجعلك تضحي بالغالي والرخيص, والنفس والنفيس, الذي يجعلك تستقيم على أمر الله, وتحرص على طاعته حرصاً لا حدود له ليس حقائق الإيمان, بل حلاوة الإيمان؛ عشت في أجواء الإيمان, ذقت معنى القرب من الله عز وجل.

من ذاق معنى السعادة في طاعة الله زهد في الدنيا :
لذلك من أراد أن يندفع إلى الله بسرعة عالية جداً عليه أن يذوق حلاوة الإيمان, لا أن يكتفي بحقائق الإيمان, حقائق الإيمان أي إنسان مثقف, أوتي حظاً من العقل؛ اطلع, قرأ, استمع، يدرك حقائق الإيمان, لكن لو تفحصت سلوكه, وعمله, وبيته, لوجدته بعيداً عن الالتزام, مقتنعاً لكنه لا يطبق؛ لأنه عرف حقائق الإيمان, أما حينما تذوق حلاوة الإيمان تصبح إنساناً آخر.
الصحابة الكرام ذاقوا حلاوة الإيمان, فباعوا أنفسهم في سبيل الله, وقدموا لآخرتهم كل شيء, البارحة كنت في تعزية أحد الدعاة إلى الله، توفي بعد فترة طويلة من المرض, فذكرت في كلمة التعزية أن أهل الدنيا يموتون, يتركون كل شيء, بينما أهل الدين يموتون, يأخذون معهم كل شيء؛ له باع طويل في تعليم القرآن, فلذلك: حلاوة الإيمان غير حقائق الإيمان, هذه قضية مهمة جداً.

((من كُنَّ فيه, وجدَ بهنَّ طَعْمَ الإيمان مَن كان اللَّهُ ورسولُهُ أحبَّ إليه مما سواهما))
طبعاً كل إنسان يقول ذلك: الله عز وجل أحب إليّ من كل شيء, هذا كلام, لكن الحقيقة حينما تتعارض مصلحتك مع نص شرعي, تتعارض مصلحتك مع آية تحرم كسب المال الحرام, مصلحتك بهذا المبلغ الضخم, لكن فيه شبهة؛ من الذي يذوق حلاوة الإيمان؟ هو الذي يضع مصلحته تحت قدمه ويؤثر طاعة الله عز وجل, أكبر عطاء لهذا الإنسان يذيقه حلاوة الإيمان, الإنسان لماذا يعيش؟ ليسعد, لو ذاق معنى السعادة في طاعة الله لزهد في الدنيا.

من يضع تحت قدمه الأهواء و الشهوات يستحق أن يذوق حلاوة الإيمان :
(( مَن كان اللَّهُ ورسولُهُ ))
أي هناك نص قرآني, أو نص نبوي صحيح يحرم شيئاً, وهذا الشيء ألقى في روعه أنه كل سعادته, فيه يحل كل مشاكله؛ يشتري بيوتاً لأولاده, لا يوجد عنده مشكلة, لكن أكبر مشكلة أنه عصى الله عز وجل, حلّ كل مشاكله الدنيوية, وانقطع عن الله, يأتي المؤمن يقول: لا, أنا لا أضحي بهذه الصلة, وليكن ما يكن, الله عز وجل يكافئه بشيء غير مرئي, يكافئه بأن يذيقه حلاوة الإيمان، وحلاوة الإيمان شيء لا يوصف.
وازن بين صحابي وبين مؤمن عادي, هذا غير هذا؛ هذا فهم حقائق الإيمان لكنه لم يطبق شيئاً, ذاك الصحابي ذاق حلاوة الإيمان.
ذكرت البارحة في الخطبة أن الصور الإسلامية صارخة الآن؛ مساجد جميلة جداً, كتب، مكتبة إسلامية, شيء لا يصدق, يوجد مكتبة أشرطة الآن, مكتبة فيديو, مؤتمرات, لكن لا يوجد حلاوة إيمان؛ لأن هناك معاص, ما دام هناك معصية فلا يوجد حلاوة إيمان, الناس يعيشون حياة غربية, الشاشة نازعة عليهم كل حلاوة الإيمان, لم يعد عندهم حلاوة الإيمان إطلاقاً؛ لأنه دائماً محجوب عن الله عز وجل, المعاينة: معاينة إنسان فاسق, يعيش مع الفسقة في أدوارهم؛ فسق, وخيانات, وسقوط, الجو العام كله مسموم, وجو بُعد عن الله, وإطلاق بصره في الطريق، هذا كله حجبه عن حلاوة الإيمان, بقي حقائق الإيمان, يقول لك: أنا مسلم, خلفيتي إسلامية، أرضيتي إسلامية، لي نزعة إسلامية، كله صحيح, لكن لا يوجد حلاوة الإيمان؛ هذا أدق شيء في الحديث, هذه حلاوة الإيمان, حينما تضع تحت قدمك الرغبات, الشهوات, الأهواء, المصالح, عندئذ تستحق أن تذوق حلاوة الإيمان.

(( ثلاثٌ من كُنَّ فيه وجدَ بهنَّ طَعْمَ الإيمان مَن كان اللَّهُ ورسولُهُ أحبَّ إليه مما سواهما))
المعنى البسيط الساذج: كل إنسان يقول ذلك, لكن المعنى عند التعارض؛ عندما تتعارض مصلحتك مع نص شرعي وتؤثر النص الشرعي, وطاعة الله عز وجل, سيسمح لك أن يقربك منه, وأن يذيقك حلاوة الإيمان, وعندئذ تعرف ما هو الإيمان؟

المؤمن علاقاته أساسها المبدأ و العقيدة :

الشيء الثاني:
((ومَنْ أحبَّ عبداً لا يُحِبُّهُ إلا لله))
كل علاقاتنا الاجتماعية إما أنها شرعية, أو غير شرعية, أحياناً لك شخص قريب, بعيد عن الدين, لكنه غني, يهمك أن تزوره, وتلتقي معه, ويدعوك إلى طعامه, وشرابه, ويغدق عليك مما تفضل الله به عليه, وأنت تميل إليه بدافع مصالحك, ولك رجل قريب فقير جداً, لكن إيمانه كبير, لست مهتماً به, قلّما تزوره؛ أنت تبني علاقاتك على المصالح, أما ابنيها على الإيمان؛ وانظر ما سيحصل, أعرض عن هذا الغني, وصل ذاك الفقير تذوق حلاوة الإيمان, ابنِ علاقاتك ليس على أساس مصالح, وغنى, وفقر, بل على أساس إيمان.
((ومَنْ أحبَّ عبداً لا يُحِبُّهُ إلا لله))
لا يوجد محبة أساسها المصلحة, المحبة أساسها العقيدة, طبعاً:
((ومَنْ أحبَّ عبداً لا يُحِبُّهُ إلا لله))
أي الولاء والبراء؛ يكره الكفار ولو غمروه بالنعم, يحب المؤمنين ولو حملوه التعب، قد يكون المؤمن عبئاً عليك ومع ذلك تحبه, وقد يكون الكافر أغدق عليك نعماً كبيرة جداً فلا تحبه هذا الإيمان, أما القلب يميل مع العطاء, مع المصالح, أي بنى علاقته على أساس الإيمان, تجد العالم كله هكذا,مثلاً شخص وكيل شركة, يأتي المندوب فيضيفه خمراً, يعطيه كل رغباته, يقول لك: مصالحي معلقة معه, فالعلاقات أساسها المصلحة, أما المؤمن علاقاته أساسها المبدأ؛ يحب المؤمن, ويكره الكافر.

من أراد أن يذوق حلاوة الإيمان فلتكن مقاومته قوية أمام الشهوات :
الشيء الثالث: تلاحظ ملاحظة في الإنسان أنه يلتزم لكن مقاومته هشة, على الحرف، أحياناً ينتكس, يعود إلى ما كان عليه, أما هنا:
((ومن يكْرهُ أن يعودَ في الكفر ـ بعد أن أنقذه الله منه ـ كما يكرَه أن يُلقى في النار))
[أخرجه البخاري ومسلم عن أنس بن مالك]
دخل في الأعماق, الحديث يكفي من أجل أن تذوق حلاوة الإيمان, عند التعارض تؤثر طاعة الله عز وجل.
ثانياً: علاقاتك أساسها: الولاء والبراء؛ الولاء للمؤمنين, والبراء للكافرين.
ثالثاً: أنت في الأعماق, فلو قطعت إرباً إرباً, لا تعود إلى ما كنت عليه, إذا كنت كذلك ذقت حلاوة الإيمان, أما إن لم تكن كذلك فالمشكلة كبيرة جداً, أنت مع خرائط القصر؛ مع الخرائط, مع الكتالوكات, لكن لا يوجد عندك سيارة, ولا يوجد عندك بيت, ما ذقت نعيم الإقامة في بيت مريح, ولا ذقت نعيم ركوب هذه المركبة الجميلة, لكن عندك معلومات عنها دقيقة, وصحيحة, وإذا تكلمت مشوقة, لكن أنت لا تملك هذه الأشياء، هذه هي المشكلة, العالم الإسلامي مقتنع, لكن لا يوجد تطبيق, لذلك محروم حلاوة الإيمان, لكنه متمتع بحقائق الإيمان, فنرجو الله سبحانه وتعالى أن يستدل على الطريق الذي يذوق من خلاله حلاوة الإيمان.


والحمد لله رب العالمين


افلام عربي افلام اجنبي اغاني كليبات برامج العاب ترجمة عروض مصارعة

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات



ساعد في نشر الموقع والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك



افلام عربي افلام اجنبي اغاني كليبات برامج العاب ترجمة عروض مصارعة

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات



الموضوع الأصلى من هنا: منتديات الكينج http://ar-ar.xyz/showthread.php?t=8804

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات





hgtvr fdk prdrm hgYdlhk ,pgh,m hgYdlhk> hgYdlhk hgYdlhk> ]rdrm




hgtvr fdk prdrm hgYdlhk ,pgh,m hgYdlhk> hgYdlhk hgYdlhk> ]rdrm hgtvr fdk prdrm hgYdlhk ,pgh,m hgYdlhk> hgYdlhk hgYdlhk> ]rdrm

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-15-2012, 06:00 PM
الصورة الرمزية admins
admins admins غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: مصر أم الدنيا - الاسكندرية
المشاركات: 4,554
افتراضي

تم التثبيت
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-14-2012, 03:42 PM
مصطفى الشاذلي مصطفى الشاذلي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 29
افتراضي رد: الفرق بين حقيقة الإيمان وحلاوة الإيمان.

جزيل الشكر لكم وجعله الله في موازين حسناتكم

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-05-2018, 12:02 AM
فالكون برو فالكون برو غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2018
المشاركات: 12
افتراضي رد: الفرق بين حقيقة الإيمان وحلاوة الإيمان.

مشكورررر على الموضوع

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
الفرق, الإيمان, الإيمان., دقيقة, وحلاوة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Bookmark and Share


الساعة الآن 12:55 PM.

Rss  Rss 2.0 Html  Xml Sitemap  


أقسام المنتدى

القسم الاسلامى | المنتدي الاسلامي العام | منتدى دروس وأحداث من السيرة النبوية | منتدى الصحابة و الشخصيات الأسلامية | منتدى الفقه الأسلامي | منتدى المعاق الداعية | انت تسأل و عالم يجيب | منتدي القرأن الكريم | حفظ وتسميع القرأن الكريم | طلبات التسجيل فى نظام التحفيظ | التجويد بالصوت و الصورة | قسم العام | أخبار الرياضة | استشارات قانونية | قسم الاسرة الشامل | قسم الترحيب والمناسبات | منتدى المراة | منتدى الديكور والتدبير المنزلى | منتدى الاعمال اليدوية الاناقة و الجمال | المنتدى الطبى العام | فضفضة وتجارب | قسم المنوعات والفنون | الشعرو الادب | طرائف ومسابقات | قسم كمبيوتر و برامج | ملتقى التصميمات والمطويات والصور | الاسطوانات الدعوية | الكمبيوتر والبرامج والانترنت | المكتبة الاسلامية والعامة والادبية | الشكاوى و المقترحات و تطوير الموقع | القسم الادارى الخاص | منتدى المشرفين | قسم القصص | المحذوفات | منتدى الدفاع عن الشريعة | منتدى الاعجاز في القران و السنة النبوية | المتشابهات في القرأن | جدول مواعيد حلقات التحفيظ | ترجمة القرأن بالغة الاشارة ..لغة الصم | القصص في القران | تأملات في سور و أيات | النداءات الربانية | حول تفسير القران الكريم | تساؤلات , ودرء شبهات حول القران الكريم | تساؤلات, ودرء شبهات حول الأحاديثِ والسيرة | تساؤلات, ودرءُ شبهات حول شرائع الإسلام | تساؤلات, ودرءُ شبهات قضايا معاصرة | منتدى الاسرة العام ( كل ما يهم الاسرة والحياة الزوجية ) | منتدى المطبخ | English Cards | French Cards | المكتبة الاسلامية | المكتبة العامة | المكتبة الادبية | منتدى من صفحات التاريخ | علم القراءات | الصوتيات والمرئيات الاسلاميه | المسلمون الجدد | فتاوي خاصة بالمعاقين | الأناشيد الاسلامية | الدروس والمحاضرات و الخطب | تحت المجهر | تقارير وتحليلات ومقالات دعوية وتربوية متميزة | منتدى النكت |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7 Beta 1
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
This Forum used Arshfny Mod by islam servant
Inactive Reminders By Icora Web Design
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60